شقير من ورشة عمل ريدال :القطاعين العقاري والمصرفي لا يستطيعان تحمّل المزيد من الأعباء / by REDAL

شدد رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، خلال مشاركته في ورشة عمل نظّمتها جمعية مطوّري العقار - ريدال، على أن "القطاعين العقاري والمصرفي لا يستطيعان تحمّل المزيد من الأعباء"، فيما شدد رئيس الجمعية نمير قرطاس على أن "العلاقة بين المطورين ووزارة المال "يجب ان تكون مبنية على الحوار لايجاد حلول لكل المشاكل". 

جاء ذلك خلال القسم الثاني من ورشة العمل التي نظمتها جمعية المطورين العقاريين في فندق "لانكاستر بلازا" في الروشة، عن "تأثير النظام الضريبي اللبناني على المطورين العقاريين"، بعد أن كانت أقامت الجزء الأول في 26 شباط الفائت.

وحضر الورشة، إضافة إلى شقير وقرطاس، المدير العام للشؤون العقارية جورج معراوي وممثل مدير المالية العام في وزارة المال رئيس دائرة الإعتراضات في  مديرية الضريبة على القيمة المضافة منير بردويل، إضافة إلى أعضاء الجمعية وعدد كبير من المطوّرين.

واستهل قرطاس الورشة بكلمة  أشار فيها إلى أن "التوصيات التي ستصدر عن الورشة سترفع إلى وزير المال"، مشدداً على أن "العلاقة بين المطورين والوزارة يجب ان تكون بناءة أكثر ومبنية على الحوار لايجاد حلول لكل المشاكل".  وأعلن أنه اتفق مع شقير "على عقد ورش عمل أخرى في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت "لمناقشة المسائل الضريبية والإدارية والعوائق التي تواجه القطاع العقاري لأنه أساسي في الإقتصاد اللبناني". 

أما شقير، فأكد أن "اللقاء المقبل سيعقد في مقر الغرفة الذي يعتبر بيت الإقتصاد اللبناني". وإذ أشار إلى توجه الدولة "لزيادة الضرائب على القطاعين العقاري والمصرفي"، شدد على أن "هذين القطاعين لا يمكن أن يتحملا المزيد من الأعباء". ولاحظ أن "المسؤولين في الدولة يعتقدون أن المطورين العقاريين يحققون أرباحاً كبيرة، وهذه فكرة خاطئة ومغلوطة". واستغرب "فرض ضريبة الرسم المقطوع على الشركات المساهمة في وقت تعاني المؤسسات ويشهد الإقتصاد وضعاً صعباً". 

وشدد شقير على أ ن "البلد يتجه إلى أزمة فعلية كبيرة ما لم يُتخَذ قرار سياسي بإنقاذ الإقتصاد اللبناني".

وبعد كلمة مقتضبة لأمين صندوق الجمعية فيليب تابت، تولى الخبير في الشؤون الضريبية رئيس دائرة كبار المكلفين و رئيس دائرة ضريبة الدخل في وزارة المالية سابقا سركيس صقر، بصفته مستشار الجمعية للشؤون الضريبية، شرح  المتطلبات الضريبية لمرحلة ما بعد حصول المطورين على رخصة البناء وإنجاز الخرائط النهائية والمباشرة بالتنفيذ.

وفي ختام الورشة، نوقشت التوصيات المقترحة، على أن يتم لاحقاً صوغها في كتاب يرفع إلى وزير المال.